الأسئلة الشائعة

 

1- هل تم تحديد موعد رسمي لافتتاح "سي وورلد أبوظبي"؟

 

من المقرر أن تنتهي أعمال إنشاء "سي وورلد أبوظبي" بحلول نهاية عام 2022. وبمجرد اكتمالها، ستقدم "سي وورلد أبوظبي" تجارب غامرة وفريدة من نوعها تستقطب الزوار من دولة الإمارات ومن مختلف أرجاء العالم لتعزيز معرفتهم وتقديرهم لقيمة الحياة البحرية.

 

يستفيد تصميم "سي وورلد أبوظبي" من خبرات شركة "سي وورلد باركس وانترتينمنت" التي تزيد عن 55 عامًا في مجال الأبحاث ورعاية الكائنات البحرية. وتنقسم المدينة الترفيهية البحرية إلى ستة أقسام متميزة تجسد فكرة "المحيط الموحد" بأسلوب موحد ومتكامل يوضح العلاقة التي تربط بين جميع أشكال الحياة على الأرض وداخل البحار وذلك تحت شعار "نحن مرتبطون بالمحيط، والمحيط يربطنا جميعاً". كما ستحتضن المدينة أحد أكبر الأحواض المائية الداخلية وأكثرها تقدمًا على مستوى العالم.

 

ستضم "سي وورلد أبوظبي" أيضًا أول مركز عالمي متخصص للأبحاث والإنقاذ وإعادة تأهيل وإطلاق الأحياء البحرية في دولة الإمارات، والذي ينتظر افتتاحه قبل مدينة الأحياء البحرية.

 

 

 

2- ما هي نوعية الأحياء البحرية التي ستحتضنها "سي وورلد أبوظبي"؟

 

أولويتنا هي استقدام الكائنات البحرية من مصادر مدروسة بعناية واعتمادها وفق أعلى مستويات الاستدامة ومعايير رعاية الحيوان.

 

 

 

تهدف "سي وورلد أبوظبي" إلى تقريب الزوار من الحياة البحرية، عبر إتاحة فرص مشاهدة السلوك الطبيعي للكائنات البحرية والتعرف على نظمها البيئية البحرية. كما ستضم المدينة مجموعة واسعة من الكائنات البحرية، والتي سيتم الحصول عليها من مصادر مستدامة وموثوقة. سيتم رعاية جميع الكائنات البحرية في المدينة من قبل فريق من الخبراء وعلماء الحيوان والمتخصصين في الحياة البحرية ، والمهتمّين بحماية هذه الكائنات المذهلة.

 

 

 

 

 

3- لماذا اختارت "ميرال" التعاون مع "سي وورلد باركس وانترتينمنت"؟

 

"ميرال" هي المطور الرائد للوجهات والتجارب في أبوظبي، ونحن نسعى إلى تطوير مرافق تفاعليةوفريدة من نوعها بالتعاون مع كل مَن يشاركوننا نفس الرؤية والشغف.

 

نعتز بشراكتنا مع "سي وورلد انترتينمنت" التي تمتلك ما يزيد عن 55 عامًا من الخبرة في مجال الأبحاث ورعاية الكائنات البحرية، تضاف اليوم إلى إمكاناتنا المتخصصة في إنشاء وجهات عالمية المستوى، وهو ما سيساعدنا على تقديم جيل جديد من الوجهات المتخصصة بالحياة البحرية في دولة الإمارات.

 

4- هل ستضم المدينة حوت "الأوركا"؟

 

 

 

لا. تتبنى "سي وورلد أبوظبي" تطوير تجارب تساهم في تقريب الزوار من الكائنات البحرية، بما في ذلك أحد أكبر الأحواض المائية الداخلية وأكثرها تقدمًا على مستوى العالم، بالإضافة إلى تقنيات متطوّرة ومذهلة للتفاعل مع الزوار. تعد "سي وورلد أبوظبي" وجهة عائلية تقدم فرصًا عديدة للتفاعل والتعلم والإلهام مع التركيز على رعاية الأحياء البحرية والحفاظ عليها.

 

وعلى الرغم من عدم وجود حوت الأوركا هنا، إلا أن زوار "سي وورلد أبوظبي" سيحظون بفرص تثقيفية حول هذا الكائن البحري المذهل بالإضافة إلى غيره من الكائنات البحرية الأخرى.

 

 

 

 5- ما هي الإضافة التي تقدمها "سي وورلد أبوظبي" إلى الإمارة، وكيف ستدعم جهود "ميرال" الرامية لتفعيل مشاركتها مع المجتمع؟

 

تعزز شراكتنا مع  "سي وورلد باركس وانترتينمنت" رؤية "ميرال" في الارتقاء بمكانة جزيرة ياس كوجهة رائدة عالمياً في مجال الترفيه والاستجمام والأعمال.

 

 وتماشىياً مع استراتيجية الحكومة للاستدامة والارتقاء بحس المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة، يركز مشروع "سي وورلد أبوظبي" في أحد جوانبه على توفير فرص تعليمية وتثقيفية مؤثرة وفعّالة للزوار. تتضمن هذه الفرص التعاون مع الشركاء المحليين لطرح مبادرات متخصصة في مجال الحياة البحرية وجهود الحفاظ عليها، بما يمثل مصدر إلهام للأجيال الصاعدة يشجعهم على العمل في مجال علوم ورعاية الأحياء البحرية في دولة الإمارات.

 

وفي هذا الشأن أيضاً سيلعبالمركز دوراً أساسياً في توفير مرافق متطورة للباحثينوالعلماء لدراسة وفهم النظام البيئي في المنطقة بشكل أفضل وبالتالي تمكينهم من حماية الحياة والكائنات البحرية فيها. وسيجري المركز دراسات مباشرة حول الأحياء البحرية التي تستوطن الخليج العربي، مثل حيوان "الأطوم" الذي يعرف أيضاً باسم "بقر البحر" وكذلك السلاحف البحرية، بما يساهم في دعم مجتمع العلوم الإقليمي والعالمي.